صحة

قيود مُشددة في البحرين وسلطنة عُمان لمكافحة سلالات كورونا الجديدة

قيود مُشددة في البحرين وسلطنة عُمان لمكافحة سلالات كورونا الجديدة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت بيانات حكومية، الأربعاء، إن دولتين من دول الخليج العربي، هما البحرين وسلطنة عُمان، أعادت فرض العديد من القيود في مختلف القطاعات للسيطرة على انتشار متغيرات فيروس كورونا الجديدة.

وقالت وزارة الصحة البحرينية، إن سيجري تعليق الدراسة وحظر خدمات تناول الطعام في الأماكن المُغلقة لمدة ثلاثة أسابيع اعتبارًا من يوم الأحد ودعت المواطنين إلى الحد من التجمعات والنزهات.

وأضاف نائب وزير الصحة البحريني وليد المانع، في مؤتمر صحفي: "ستكون هناك زيادة في وتيرة اختبارات (الكشف عن فيروس كورونا) وتعزيز عملية تتبع المخالطين".

وأشارت الصحة البحرينية الأسبوع الماضي إلى أن البلاد قامت بحملة تطعيم قوية في ديسمبر كانون الأول وأوائل يناير كانون الثاني، لكن البلاد تنتظر الآن وصول لقاحات جديدة بعد تأجيل شحنة هذا الشهر من لقاح فايرز/بيونتيك من قبل الشركة.

وأضافت: "التأخير في تسليم اللقاحات حول العالم يستدعي مزيدًا من الحذر ، ونطلب من الجميع زيادة التزامهم ، بينما ننتظر وصول اللقاحات".

في غضون ذلك، حظرت سلطنة عُمان الفعاليات الجماعية، بما في ذلك الأنشطة الرياضية وعلقت فتح الجامعات. وقالت وسائل الإعلام الحكومية، نقلا عن بيان حكومي، إنها نصحت المواطنين أيضاً بعدم السفر إلى الخارج، لمنع انتشار متغيرات فيروس كورونا الجديد.

وقالت وكالة الأنباء العمانية التي تديرها الدولة: "تؤكد (اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا) أن الوضع المتعلق بمتغيرات فيروس كورونا الجديد خطير للغاية".

لم يوضح كلا البلدين أي متغيرات فيروسات التاجية تنتشر داخل بلديهما.


تفاصيل الخبر على CNN بالعربية